كيفيه اعاده النشاط لصفحه الفيس بوك الخاصه بك

كيفيه اعاده النشاط لصفحه الفيس بوك الخاصه بك

  • لم تعد صفحات الفيسبوك ذات جدوي تسويقيه وانتشار كبير ولم تعد المنشورات تصل إلا لنسبه بسيطه من المشتركين او المعجبين . فأنت قد تكون بحاجه في هذه المرحله لدفع المال لأداره الفيس بوك من أجل أن تصل منشورات إلي المشتركين وغير المشتركين لديك .. ونجد

صفحات بها ملايين المعجبين لكن التفاعل علي منشوراتها ضعيفه جدا

                          

  • أنت بحاجه لاعاده تأهيل صفحتك علي الفيس بوك ,سواء كانت تابعه لشركتك او حتي صفحه عامه تهتم بمجال من المجالات ,فأنت تريد ان تصل منشوراتها الي جميع المعجبين بهذه الصفحه فما الفائده من تلك الأرقام الكبيره إذا لم يكن هناك تفاعل فيها حقيقي ..

 

بعض الأفكار التي تقوم بتنشيط صفحتك وزياده التفاعل عليها مره اخري علي الفيس بوك :-

* لا تنشر كثيراً، لا تنشر إلا المميز :-

إنسى مسألة النشر المكثف، المحتوى الرقمي أصبح كبيراً جداً والمستخدم لم يعد قادر على متابعة كل مفيد ومميز، لم نقول أن المحتوى بشكل عام ضخم ويزداد تضخماً، بل  نقول أن “المحتوى الجيد” هو الضخم، فأنا أعلم أنك تنشر في صفحتك كل مفيد، في نظرك كل المحتوى تنشره يستحق، لكن يجب أن أخبرك أن هذا لم يعد يجدي نفعاً، يجب عليك أن تنشر المحتوى شديد التميز فقط ولا تقوم بالنشر الكثير جداا بلا جدوي ولا فائده .

الهدف هنا هو جذب المستخدم إلى المنشور الذي تنشره، هذا المنشور قد يكون منشوراً أصلياً (نص – صورة – فيديو) أو قد يكون رابطاً خارجياً، ليس هنالك مشكلة في الروابط، لكن يجب أن يكون هذا الرابط هو فعلاً شديد التميز وله اهميه وعندما يقوم المستخدم بالضغط عليه ف يرئ منشورا مفيداً جداً له  وأن تكتب عنه وصف يغري كل من يمر عليه بالوقوف عنده وقراءته، ثم التفاعل معه.

خوارزمية الفيسبوك تراقب وتشاهد، تلاحظ تفاعل المستخدمين مع منشورك في ساعاته الأولى، هل سيجد تفاعلاً جيداً، أم هل سيمر المستخدم عليه مرور الكرام، دون حتى أن يقف وينقر على إعجاب أو يذهب إلى الرابط، أما إن شهد المنشور تفاعلاً جيداً منذ البداية فستفهم الخوارزمية (التي ليس لديها عقل طبعاً) أن المنشور مميز وبالتالي توصله إلى أشخاص أكثر ويصبح من المنشورات الأساسيه في محركات البحث

*الهدف:- المشاهدة أولاً

طوّرَ الفيسبوك أداة جديدة تساعد المستخدمين على التحكم فيما يصل إليهم من منشورات، فكل مستخدم لديه الكثير من الأصدقاء ومشترك في الكثير من الصفحات، ونظام الفيسبوك يختار الأكثر أهمية لعرضها عليه، ويتيح للمستخدم التحكم في أي الصفحات هي مهمة بالنسبة له، فهو قادر على اختيار نوع المتابعة للصفحة والاختيار من بين ثلاثة خيارات :-

*شاهد أولا

*أفتراضي

*إلغاء المتابعه

الخيار الأول :-

الهدف هو أن تقنع مشتركي صفحتك (أو جزء منهم) أن يغير خيار المتابعة من (إفتراضي) إلى (شاهد أولاً)، والحل قد يكمن في سلسلة جديدة من المنشورات التي تقوم بنشرها في الصفحة، ربما فيديوهات قصيرة تحمل فائدة كبيرة أو صور حصرية مميزة أو أي نوع آخر من المنشورات مما لا يود المشترك أن يفوته ويكون مثيراً جداا بالنسبه له ويتوقف عنده حتي يقوم بمتابعته حتي النهايه .

الخطوة الثانية:-

 هي كتابة منشور توضيحي تعلن فيه عن هذه السلسلة الجديدة التي تم نشرها بشكل دوري في الصفحة، وتوضح في المنشور (بالصور أو الفيديو) كيف يمكن تغيير إعدادات المتابعة إلى (مشاهدة أولاً) كي لا تفوتهم تلك المنشورات وكيفيه التغير .

طبعاً ذلك المنشور لن يصل إلى جميع ولا حتى نصف مشتركي الصفحة لديك، لذلك أنت بحاجة لعمل دفعة لذلك المنشور عبر ترويجه بمبلغ من المال وتحديد الجمهور ضمن نطاق متابعي صفحتك فقط ، فأنت لا تستهدف أي شخص خارج الصفحة، فنحن نريد التركيز على المشتركين الفعليين، أم أصبحوا مشتركين بالإسم ولم تعد المنشورات تصل إليهم، من نريد استردادهم من جديد وتحويلهم إلى متابعين متفاعلين ليس متابعين فقط للصفحه بمجرد أعجاب بل يصل لهم كل ما هو جديد ف الصفحه ..

انشر روابط لكن بذكاء*

الاعتقاد القديم في نشر الروابط، هي أن المنشور الذي يحتوي على رابط لا يجد حظ جيد في الانتشار، فخوارزميات الفيسبوك لا تحب إيصاله إلى عدد كبير لأنها لا تحب أن يخرج المستخدمين من الشبكة، لكن أعتقد أن هذا الكلام لم يعد له وزن حقيقي في 2017، فعبر التجربة وجدت أن المنشورات أصبحت سواء، مدى الانتشار مبني على حجم التفاعل الأولي مع المنشور بغض النظر عن محتوى المنشور، كان رابطاً أم منشوراً داخليا ف وصل المنشور لاكثر عدد كبير يقاس بالتفاعل ع هذا المنشور ليس بمحتوي المنشور

لا تنشر الرابط بدون تقديم وتوطئة، انشر قبل الرابط جمل قليلة لكن مصاغة بطريقة جذابة وملفته لانتباه المستخدم وتلفت نظره، وفي نفس الوقت احرص على أن يكون المحتوى خلف الرابط مميزاً جداً، إن كنت تكتب المقالات فلا تنشر إلا روابط المقالات المميزة، أو التي تحمل فائدة كبيرة. أيضاً اهتم بنشر صورة جذابه تعبر عن المحتوى حتي لايقوم المستخدم بتفوتها وعدم قراءتها ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *